ما حكم انتحار المريض النفسي

ما حكم انتحار المريض النفسي

النفس عنصر أساسي وهام جداً في الإنسان، فالإنسان يتكون من العنصر المادي المتمثل بالجسد والأعضاء والعنصر المعنوي والمتمثل في النفس، والنفس في الإنسان لها أثر كبير على شخصيته وعلى تصرفاته وعلى حياته برمتها، لهذا فمن يقللون من شأنها هم غير واعين أو مدركين لهذه الأهمية العظمى لها، فالنفس تتقلب وتعتل ولاعتلالها الدواء الناجع عن طريق ما يعرف بالطب النفسي، فالطب النفسي هو تخصص مهم جداً، نظراً لما يمكن أن يقوم به، فهو يوفر الراحة والطمأنينة والسكينة لمن يتلقون العلاج النفسي، مما يساعدهم ويقويهم ويعينهم على مواصلة حياتهم بدون ما كان يتهددهم من أخطار نفسية قد تدفعهم إلى إحداث الخلل في المجتمع على جميع المستويات.

ومن رحمة الله بنا أنه هو وحده من يحاسبنا، فلو ترك حسابنا على بعضنا البعض، ووكلنا بأمورنا، فإن البشر سيهلكون لا محالة، فنحن نرى ما يحدث من سلطة وتجبر حتى من قبل أضعف الناس، هذا بدون أن يكون لهم سلطة، فكيف إذا أصبحت لهم سلطة فعلية ممنوحة لهم من رب السماوات والأرض !!!!

ومن الناس من يصر على إطلاق الأحكام جزافاً على الآخرين، بدون معرفته بأوضاعهو أو أحوالهم أو دواخلهم أو الشروط الت خضعوا لحكمها أو الظروف التي أجبرتهم على ارتكاب ما ارتكبوه، فمن يطلقون هذه الأحكام لا يدركون مدى المعاناة التي مر بها من قام بالفعل، ولا يعلمون أيضاً أنهم لو وضعوا في يوم ما تحت نفس الظروع التي وضع تحتها من أطلقوا عليه الحكم، فإن ردة فعلهم قد تكون أشد وأمر.

يشيع بين الناس أن المنتحر في النار، وقد يتهمونه بالكفر أو الارتداد، ولا يعلم الناس حقيقته، فربما أن هذا المنتحر قد عانى من مرض أو اختلال نفسي، وربما أنه قد وضع تحت ظروف أجبرته على الإقدام على الإنتحار، فالناس وغوغائيتهم هي مصدر كل إزعاج وكل شر قد يصيب الإنسان، وقد يكون الإنسان عاقلاً واعياً مدركاً جميلاً ولكن الناس بجهلهم قد يحولونه إلى شخص آخر مختلف تماماً عما كان عليه، والمفارقة أنهم سيحاسبونه على ما ارتكبه مع أنهم هم من صيره على ماهيته الجديدة. فالجهل المتفشي والدنائة وأمراض القلوب هي من تدفع الإنسان لأن يصبح مجرماً او مختلاً نفسياً في بعض الأوقات.

أمّا بالنسبة لكيفية محاسبة الله تعالى للإنسان فهي أمر خاص به وحده – جل في علاه -، ليس لإنسان مهما علت مكانته أن يتدخل فيه فهذا الأمر بين العبد وربه فقط.

المصدر: موضوع
الرابط : ما حكم انتحار المريض النفسي